الجامعة الوطنية للتعليم بجهة سوس ماسة درعة: واقع تعليمي متردي هش وخصاص كبير

// ياك لاباس – بيان //

     انعقد بمقر الاتحاد المغربي للشغل  باكادير يوم 17 \05\2014  اجتماع للمكتب الجهوي للجامعة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل لجهة سوس ماسة درعة، تم خلاله استعراضمستجدات القطاع محليا وجهويا ووطنيا،اضافةالىاستحضارافاقالعمل،كما تمالوقوفعلىسمات الوضع التعليميالحالي ومنابرزها غياب ارادة سياسية حقيقية للنهوض بالمدرسة المغربية . استمرارواقعالترديوالافلاسنتيجةفشلالمقارباتالمتعاقبة الانفرادية و التراجعية في تدبير الشأن العام لمنظومة التربية والتكوين ،تنامي الاجهازعلىالمكتسباتوالهجومالشرسعلى  نساءورجالالتعليم،مما انتج  وضعا  مأزوما ومقلقا جدا مرشحا للمزيد من التدهور والاحتقان في ظل حوار اجتماعي مغشوش و نفس النهج الحكومي في اعتماد مقاربات ترقيعية، لا تخدم في شيء مصالح الاغلبية الكادحة من الشعب المغربي وتطلعاته للحرية والكرامة و العدالة الاجتماعية ، بل تؤجل  مرة  اخرى على  أبناء الشعب المغربي حق الاستفادة من تعليم حقيقي بمواصفات الجودة. وبعد نقاش جاد ومسؤول سجل اللقاء ما يلي:

   تثمينه للحملة الوطنية للدفاع عن الحريات النقابية التي اطلقتها الامانة الوطنية للاتحاد المغربي.  تثمينها  انطلاق التنسيق الثلاثي وطنيا ،ولتنزيله  جهويا ( جهة سوس ماسة درعة ). قلقه من الوضع المتأزم الذي تتخبط فيه المدرسة العمومية نتيجة السياسات التعليمية  التي ينهجها المسؤولون على تدبير الشأن التعليمي  وطنيا ،جهويا ومحليا.

تدمره واستياءه من الواقع المتردي الهش والخصاص الذي تعرفه الجهة  نتيجة قصور السياسة التدبيرية وسيادة الطابع المزاجي والارتجالي  لدى المسؤولين على القطاع جهويا. تضامنه المطلق مع الفئات التعليمية المناضلة (المجازين، حاملو الماستر، ملحقو الادارة والاقتصاد، الملحقون التربويون المتصرفون، المديرون ،المدمجون بكل فئاتهم ،الحراس العامون، النظار،التقنيون، اساتذة سد الخصاص  …)

مطالبته الحكومة بالإسراع في تنفيذ ما تبقى من اتفاق 26 أبريل مطالبته وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني  التسريع  بإصدار قانون اساسي عادل ومنصف يضمن تكافئ الفرص بين كافة فئات نساء ورجال التعليم  ويحمي حقوقهم ومكتسباتهم.

استنكاره  للقرارات والإجراءات الجائرة  المتخذة في حق حاملي الشهادات (الماستر والإجازة) من اقتطاعات ووقف حوالات وتوقيفات ومتابعات قضائية،  واعتبارها اعتداءا سافرا على الحريات النقابية.

تنديده الاستهدافات التي طالت مناضلي الجامعة الوطنية للتعليم  (إ .م.ش )مؤخرا من طرف النائب الاقليمي للوزارة بنيابة اكادير اداوتنان  واغلاق  باب الحوار في وجوههم مما يضرب عرض الحائط منهجية العمل المشترك بين النقابات التعليمية.

 استنكاره لمقاربات التخويف والترهيب  التي ينهجها بعض نواب  وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بالجهة وهذا  لن يزيد الوضع التعليمي الا احتقانا .

وعليه فان المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل لجهة سوس ماسة درعة  اذ  يعبر مرة أخرى عن مؤازرته وتضامنه  مع كل الفئات المتضررة  ويجدد عزمه على مواصلة النضال للتصدي الجماعي بحزم لكل المخططات الرجعية والتراجعية التي تستهدف الاستقرار الاجتماعي  والنفسي للشغيلة التعليمية.


اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading