الثقافة والفنون في الفضاءات العمومية بجهة سوس ماسة موضوع يوم دراسي باولاد تايمة

81003438-a8a5-4d0c-84a2-782c3106de8dفي إطار الملتقى الثاني لمدينة أولادتايمة حول تنشيط الفضاءات العمومية ، تعتزم جمعية سوس ماسة للتنمية الثقافية بشراكة مع مجلس جهة سوس ماسة والنادي الفلاحي الهواري وبتعاون مع الجماعة الترابية لأولاد تايمة والمديرية الجهوية للثقافة، تنظيم يوما دراسيا حول موضوع:الثقافة والفنون في الفضاءات العمومية بجهة سوس ماسة وذلك يوم السبت 26 مارس 2016 ابتداء من الساعة التاسعة صباحا بالمركب الثقافي لأولاد تايمة.

ويشارك في هذه التظاهرة عدد من الباحثين الجامعيين والمهندسين المعماريين ومصممي المشاهد والفنانين التشكيليين والمنتخبين والمبدعين وهواة فنون الشارع…، وذلك لمعالجة إشكالية الفضاء العمومي، قرويا كان أم حضريا، في علاقته بالثقافة والفنون كتجليات تطبع المشهد العام وتساهم في إضفاء الانسجام وتوفير جودة المعيش لدى المواطنين على اختلاف فئاتهم المهنية والاجتماعية والعمرية، بل يمكن اعتبار ذلك مؤشرا على مدى ارتقاء المجتمع واهتمامه بمحيطه العام. وسيكون هذا الملتقى فرصة لمعالجة مجموعة من الأسئلة عن مكانة البصمة الثقافية بكل تلويناتها وإيقاعاتها داخل الفضاء العمومي كفضاء مشترك، وكيف يحظى  هذا الفضاء بالعناية على مستوى انسجام مختلف مكوناته وعلى مستوى جمالية المنتوج المعماري وتناسق الفضاءات الخضراء ورونق التأثيث الحضري وجاذبية الواجهات والجداريات والأجسام المنحوثة والحضور اللافت لمختلف أشكال الفرجة من “حلقات” ومهرجانات واستعراضات تنكرية ومعارض للكتب وقوافل سينمائية وعروض للكراكيز وألعاب فروسية ومعارض للمنتجات الفلاحية المحلية ومنتجات الصناعة التقليدية.

هذا وسيعالج الموضوع من خلال محورين، هما الفضاء العمومي كإطار للمواطنة والإبداع، والفضاء العمومي كحاضنة للأنشطة الثقافية والفنية. كما ستقدم شهادات عدد من الفنانين والمبدعين الذين ساهموا في تنشيط الفضاءات العمومية وإضفاء مسحة فنية عليها. كما سيختتم هذا اليوم تنشيط فرجوي متنوع بساحة الأمل بالمدينة تحت إشراف النادي الفلاحي الهواري.


اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading