الصفحة الرئيسية

العثماني يعتذر عن لقاء رئيس الحكومة المعين عزيز أخنوش.

كشف مصدر قيادي من حزب العدالة والتنمية وفق ما كتبته “مدار21“، أن رئيس الحكومة المنتهية ولايته والأمين العام لحزب المصباح المستقيل سعد الدين الدين العثماني اعتذر عن لقاء رئيس الحكومة المعين عزيز أخنوش وذلك للمشاركة في مشاروات تشكيل الحكومة.
وسبق أن أعلن رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار عزيز أخنوش، أنه سيلتقي الأربعاء باقي الأحزاب الممثلة في البرلمان، عقب استقباله يوم أمس الاثنين لزعماء الأحزاب التي حصلت على المراتب الأولى برسم اقتراع شتنبر.
المعطيات التي أوردتها ذات المصدر، تشير إلى أن العثماني بالفعل تلقى اتصال من عزيز أخنوش رئيس الحكومة، بهدف المشاركة في اللقاءات التشاورية، لكن “قرر الاعتذار عن الحضور لهذا اللقاء”، مبررا ذلك “بكون اللقاء بعد النتائج التي حصل عليها الحزب لا معنى له”.
وكان رئيس الحكومة المعين، عزيز أخنوش، التقى أمس الإثنين بالرباط زعماء أحزاب الأصالة والمعاصرة والاستقلال والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية والحركة الشعبية والإتحاد الدستوري، وذلك ضمن مشاورات تشكيل الحكومة التي كلفه بها الملك محمد السادس عقب فوز حزب الأحرار في انتخابات شتنبر 2021.