الأمم المتحدة تعلن الثاني من نوفمبر “يوما عالميا لحماية الصحافيين”

أعلنت لجنة في الجمعية العامة للأمم المتحدة الثلاثاء، الثاني من تشرين الثاني/نوفمبر “يوما عالميا لإنهاء الإفلات من العقاب عن الجرائم بحق الصحافيين”.ورعت إصدار هذا القرار خمسون دولة بينها فرنسا في نفس تاريخ اغتيال صحافيين يعملان في إذاعة فرنسا الدولية في مالي في الثاني من تشرين الثاني/نوفمبر الحالي.

54cc707e015018d97cd0dd2961d7197a

ويطلب القرار “بإلحاح من الدول الأعضاء أن تبذل أقصى جهودها لتجنب العنف ضد الصحافيين وطواقم وسائل الإعلام”، أن تحقق سريعا في كل الاتهامات بإرتكاب عنف وتحيل مرتكبيها على القضاء.وتم تبني القرار غير الملزم الذي يكرس هذا اليوم العالمي، بالتوافق ومن دون تصويت من جانب اللجنة المكلفة حقوق الإنسان، على أن يحال على جلسة عامة للجمعية العامة.

وقال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس إن باريس “طلبت أن يتم إحياء هذا اليوم العالمي كل عام في الثاني من تشرين الثاني/نوفمبر، يوم اغتيال جيسلين دوبون وكلود فيرلون، وقد حصلت على ذلك”.


اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading