الصفحة الرئيسية

الأساتذة الجامعيون بالمغرب يقررون التصعيد في وجه وزارة التعليم العالي

كشفت النقابة المغربية للتعليم العالي والبحث العلمي، أن رئاسة الحكومة لم تلتزم بموعد الاجتماع الذي حددته معهم، حيث بعدما كانت قد تلقت في وقت سابق اتصالا رسميا يخبرها فيه باجتماع رسمي مع عزيز أخنوش رئيس الحكومة وعبد اللطيف ميراوي، وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، وفوزي لقجع الوزير المنتدب المكلف بالميزانية، لتدارس الملف المطلبي للأساتذة الجامعين، تفاجأت النقابة بعدم توصلها بأي اتصال لتأكيد موعد اللقاء.

وأوضحت النقابة المغربية للتعليم العالي والبحث العلمي في إخبار لها أنه في الوقت الذي دعيت فيه للاجتماع بعزيز أخنوش رئيس الحكومة يوم 05 أكتوبر 2022، استدراكا لاجتماع يوم 26 شتنبر 2022 المؤجل، تفاجأت بعدم تحديد أي وقت وعدم الاتصال بهم.

واعتبرت النقابة، أن عدم تحديد توقيت هذا الاجتماع، قد يفهم منه تراجع دون سابق إشعار، لذلك دعت النقابة المغربية للتعليم العالي والبحث العلمي، رئيس الحكومة إلى الالتزام المحدد ضمانا للمصداقية، وتفعيلا لعلاقة الشراكة بين رئاسة الحكومة وبين الفاعلين الاجتماعيين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.