اقصاء الامازيغية من المشاركة في تظاهرة ثقافية وطنية جامعية بأمر مركزي شفوي

الوزير الداودي  ومآل شهادة الباك القديمة
الوزير الداودي 

ما معنى ان تقصى الامازيغية في المهرجان الوطني الجامعي للثقافة والفن ؟
في بيان للطالبة فاضمة فراس عبرت هده الاخيرة عن امتعاضها من اقصائها من المشاركة في المهرجان الوطني الجامعي للثقافة والفن بسبب رغبتها في المشاركة بالامازيغية في صنفي القصة القصيرة والشعر. حسب منطوق البيان فالامور كانت عادية في البداية على مستوى جامعة ابن زهر قبل ان تاتي “تعليمات شفوية من الفوق” ترفض اي مشاركة بالامازيغية. يبدو الامر غريبا جدا ادا علمنا ان جامعة ابن زهركانت سباقة على المستوى الوطني في خلق مسلك وماستر ثم شعبة للدراسات الامازيغية وتحضى بالدعم اللازم والتشجيع الكامل من طرف الجميع (مسئولين -الرئاسة والعمادة- واساتدة كل الشعب الاخرى)مما جعل منها نمودجا يحتدى به على المستوى الوطني. يزداد الامر غرابة حين تقصى الامازيغية بتعليمات شفوية قادمة من “المركز” ضدا على القانون المنظم للتظاهرة الدي لا يشير للغة المشاركة وضدا على الدستور الدي يعترف بالامازيغية لغة رسمية للدولة المغربية وضدا على توجهات وزارة التعليم العالي وتكوين الاطر التي خلقت مسالك وشعب للدراسات الامازيغية في العديد من الجامعات المغربية في انتظار ان تعمم على كل الجامعات. لقد دكرني هدا الاقصاء بما تعرض له فنان مغربي في سنوات 1990 حين منع من المشاركة بالامازيغية في مسابقة غنائية منظمة من طرف احدى القنوات المغربية. يبدو ان الاقصاء سيستمر سواء كانت الامازيغية رسمية او غير رسمية في انتظار وضع افضل.

الحسين بويعقوبي

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد