افتتاح “أسبوع الأنثروبولوجيا” بكلية الاداب باكادير

افتتحت بعد زوال يوم الاثنين 10 ابريل 2017 بكلية الآداب والعلوم الإنسانية التابعة لجامعة ابن زهر بأكادير الدورة الثالثة من “أسبوع الأنثروبولوجيا” حول تيمة ” المقدس بشمال افريقيا؛ رؤى متقاطعة “.
ومن المعلوم أن هذا الملتقى العلمي الدولي ينظم مند 3 سنوات من طرف مختبر الدراسات والبحث في الثقافة واللغة الأمازيغيتين (ليركلا)،  يشارك في دورته الثالثة، على مدى أسبوع كامل، أساتذة وباحثين متخصصين في مختلف العلوم الاجتماعية وخاصة في مجالات الأنثروبولوجيا والسيسيولوجيا وعلم الأديان، من جامعات مغربية وأجنبية، لمناقشة مختلف الجوانب المتعلقة بالمقدس وتمثلاته وأيضا تجلياته لدى مختلف شعوب شمال إفريقيا وفق مقاربة مقارنة.

والى جانب المحاضرات العلمية خصص صبيحة كل نفس اليوم للورشات التأطيرية، الموجهة أساسا، للطلبة المسجلين في مختلف وحدات التكوين في الدكتوراه من مختلف تخصصات العلوم الاجتماعية، يؤطرها أساتذة باحثون من المغرب ومن الخارج.
ويعرف الملتقى ذاته حضور طلبة الدراسات الأنثروبولوجيا من جامعات مغربية ومن خارج المغرب، بالإضافة إلى تنظيم معرض للصور الفوتوغرافية حول تيمة “الأركان المقدس” للباحث خالد ألعيوض، إلى جانب تنظيم رحلة علمية لمنطقة تازروالت وسيدي أحمد أوموسى وإليغ.
الحلسة الافتتاحية للقاء عرفت تقديم كلمات رئيس جامعة ابن زهر وعميد كلية الاداب وممثل المعهد الملكي للثقافة الامازيغية والباحثة تسعديت ياسين والباحثة صبرينة مارفين.

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد