اعتقال عوني سلطة بمراكش و وقفة احتجاجية بالحسيمة بسبب الانتخابات

علم لدى مصادر متطابقة ان السلطات الأمنية بمراكش، أوقفت زوال يومه الجمعة، عوني سلطة برتبة “مقدم ” بمقاطعة النخيل

و ذلك بعد أن تم ضبطهما وهما يقومان باستمالة التاخبين ودعوتهم إلى التصويت على مرشحي حزب “التراكتور” وحزب “الحمامة”.

وحسب مصادر صحفية فإن أن أحد “المقدمين” ضبط، اليوم الجمعة، وهو ينقل مواطنين للتصويت على مرشح حزب “الجرار” بمنطقة الفخارة بمقاطعة النخيل عبر سيارته الخاصة ؛ فيما ضبط “المقدم” الآخر وهو يدعو المواطنين إلى التصويت لصالح مرشح حزب الحمامة بالمقاطعة ذاتها

. هذا و قد وانتقلت السلطات المحلية  إلى عين المكان، وتم اعتقال العونين وإحالتهما على التحقيق.

من جهة أخرى تظاهر مرشحو جميع الأحزاب في مدينة الحسيمة قبل قليل من يوم الجمعة 4 شتنبر، امام مقر عمالة المدينة، احتجاجا على ما وصفوها بخروقات خطيرة يمارسها أحد المرشحين المنتمين لحزب “الجرار””.

وبحسب نفس المصادر فإن الغاضبين هددوا بمقاطعة الانتخابات، لكن الكاتب العام للعمالة أدخلهم إلى مكتبه، قبل أن يدعوهم إلى تسجيل أي خرق والاتصال بالسلطات للتدخل في حينه لردع أي خروقات تمس العملية الانتخابية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد