اشتوكة ايت باها: معاناة السكان مع الافاعي وغياب الخدمات الصحية

//ياك لاباس -سعيد ايت التاجر //
تعرضت سيدة يوم  الخميس 7 غشت 2014 بدوار “اسلدرار”، للدغة أفعى مما فرض حملها بأقصى سرعة إلى المستوصف القروي الموجود بجماعة أداوكنظيف من أحل انقاد حياتها..المتوصف خال من الادوية ووسائل العلاج لتنقل الضحية الى اكادير  البعيدة في سيارة اسعاف دون مواصفات.
 
 الأمر الذي تكرر مرات عديدة ولسنوات طويلة، حيث يسجل غياب طبيب مختص ولوسائل التدخل العاجل في مثل هذه الحالات مما أدى إلى حالات وفاة للعديد من الضحايا من جراء غياب لوسائل الإنقاذ من لقاحات وأدوية وحتى يتم الإنقاذ يتم نقل الضحية إلى مدينة أكادير اي عبر مسافة تفوت 100 كيلومتر وعبر سيارة إسعاف لا تتوفر على ابسط وسائل الإنقاذ وحتى الأوكسجين يسجل غيابه في السيارة اعتذر قلت سيارة الإسعاف 
 
نحن نتحدث عن جهوية موسعة ، ونتحدث عن الدستور الدي يضمن الحق في العيش وبكرامة لكافة المواطنين المغاربة ، لكن نرى بمنطقة أداوكنظيف يسجل غياب تام لأبسط حقوق المواطنة من تطبيب،دور ثقافة،ملعب رياضي،مستوصف مجهز بكل لوازم التطبيب ووسائل العلاج كما تنص عليه دفتر التحملات الخاصة بوزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية
ساكنة أداوكنظيف تطالب من المسؤولين التدخل العاجل ومن المجلس الأعلى للحسابات من اجل الوقوف على اختلالات التسيير مند سنوات مضت ومحاسبة كل من تورط في إعاقة التطور الحقيقي للمنطقة وحين يتعذر ربط المسؤولية بالمحاسبة سيتدخل المجتمع المدني ليقول كلمته.
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد