اختتام فعاليات المعرض الدولي الكبير لصيادلة الجنوب في دورته الثالثة

 

إعداد : حنان كرامي//

احتضنت مدينة أكادير المعرض الدولي الكبير لصيادلة الجنوب في دورته والثالثة وذلك تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، يومي 6 و7 ماي 2017 باحد فنادق المدينة ،هذه الدورة التي اختارت لها الجهة المنظمة “ائتلاف صيادلة الجنوب”  شعار ” التعاون الصيدلي العربي الإفريقي: تحديات الحاضر و رهانات المستقبل “، وذلك تماشا مع السياسة الملكية التي توجت بعودة المغرب الى حضنه الافريقي، وقد سعى المؤتمر الى الانفتاح على الدول الافريقية .

حضر هذا  المؤتمر كل من وزير العدل محمد أوجار،  ووالي جهة سوس ماسة عامل عمالة أكادير إداوتنان ”زينب العدوي“، ورئيس الجهة، إلى جانب مسؤولين عن الهيئات المهنية لقطاع الصيدلة على الصعيد الجهوي والوطني، وبعض الهيئات الديبلوماسية الإفريقية، وكل من رئيس جهة طنجة، تطوان، والحسيمة، ورئيس جهة العيون الساقية الحمراء، وأيضا حولي 30 سفيرا إفريقيا معتمدا بالرباط ، وثلاثة وزراء صحة أفارقة ، وأرباب شركات صناعة الأدوية ، ورؤساء هيئات الصيادلة من عدة دول إفريقية كالكامرون والسنغال ومدغشقر ومالي والبنين وساحل العاج وغيرها من الدول، إضافة إلى بعض المشاركات الأوربية.

كواليس الورشات 

على هامش المؤتمرعرفت الدورة ورشات تكوينية أطرها متخصصون في المجال من اجل الوقوف عند مستلزمات وضرورة النهوض بقطاع الصيدلة والادوية، حيث تنوعت الورشات التي قدمها هؤلاء المهنيين وضمت تقاشات اغلبها انصبت حول  غياب سياسة حكومية واضحة للنهوض بالقطاع من كافة مستوياته، بما في ذلك غياب دعم مادي لهذا القطاع على غرار قطاعات أخرى تستفيد من دعم الدولة كالفلاحة والصيد البحري،علما أن معظم الصيدليات في حاجة ماسة إلى تأهيل وتجهيز، وفشل سياسة راميد في تسليم وتوزيع الادوية عوض ان يسلمها المواطن من الصيدلة، ثم التركيز ايضا على أسباب ضعف القدرة الشرائية الدوائية للمواطن المغربي راجعة بالأساس إلى غياب التغطية الشاملة للمواطنين مما يصعب عليهم اقتناء الدواء من الصيدليات ، كما ناقشت الدورات مشكل تشتت صناديق التغطية الصحية، وما ترتب عن ذلك من صعوبات مالية وتقنية ولوجستيكية، لهذا سيطالب الصيادلة المغاربة بضرورة توحيد هذه الصناديق في صندوق واحد.

جولة في أروقة المعرض 

وعلى هامش هذا المؤتمر عرف فضاء الفندق أروقة مختلفة ومتنوعة لاستقبال عروض العديد من شركات إنتاج وصناعة الأدوية، وعدد من المختبرات والمعنيين بمجال صناعة وتوزيع الأدوية والتجهيزات الطبية من طرف شركات مغربية، وأخرى مختلطة الجنسية. وفي تصريح مباشر لاحد الصيادلة للمجلة: ان هذا الرواق استهدف المع  المهتمين بالأدوية والصيدلة وهدفه التعرف على بعضنا البعض كعاملين بالمجال، وخلق شراكات بيننا، وتقريب المنتوجات للزوار الوقوف عند أهميتها، وهو ايضا فرصة لدعم هذا المجال.

التوصيات

خلص المعرض الدولي الثالث لصيدلة الجنوب في ختام أشغاله إلى التوصيات التالية:

جعل المغرب قطبا إفريقيا في صناعة الأدوية وتوزيعها، وذلك من خلال توسيع الشراكات مع عدد من مهنيي القطاع بعدد من الدول الإفريقية.وتقريب هذه الخدمة على مستوى البيع والصناعة والتوزيع من مواطني تلك الدول الإفريقية المعنية بهذه الشراكات.وتسهيل تسويق الادوية بين الغرب والدول الافريقية وتبادل التجارب في مجال الصيدلة الادوبية بين كل الدول وعقد اتفاقيات بين الدول العربية في المجال.

ثلاثة أسئلة: لحميد وهبي رئيس ائتلاف صيادلة الجنوب .

حميد وهبي: نحن قلقون من بطئ الإصلاح الحكومي في مجال الأدوية وقطاع الصيدلة عموما

       ما الذي يميز هذه الدورة عن سابقاتها ؟

هذه الدورة تعتبر جد متميزة للالتفاتة الملكية القوية التي صبغ جلالة الملك محمد السادس نصره الله رعايته السامية عليها وهي تشريف كبير لجهة سوس وعاصمة الجنوب ومدينة الانبعاث وهي مفخرة  للمدينة وللمؤتمر الذي أصبح يلتزم  بتنظيمه للمؤتمر والبحث عن كل ماهو جديد في القطاع.

       ماهي المشاكل التي يواجهها القطاع بالجهة؟

القطاع يعرف مجموعة من الاكراهات  لعل أبرزها هو قلق الصيادلة من استمرار بعض مؤشرات القلق، خاصة من بطء الاصلاح الحكومي، ومن غموض الرؤية، وسط التعابير العامة والفضفاضة عن البرامج الدقيقة والأرقام الفضفاضة، ثم جانب الأدوية والصيدلة الذي لا يزال يعاني الكثير من الاختلالات. الفوضى التي تعم مجال استيراد وتسويق المواد شبه الطبية.

       ماهي إذن أبرز مشاريعكم المستقبلية؟

من بين المشاريع التي نطمح لها هي تقنين الاطار الغير المهيكل، وأيضا خلق شراكات واتفاقيات مع الدول الافريقية والاوربية من اجل الرقي بالقطاع، تسهيل تسوسق الادوية المغربية في الدول الافريقية والعربية. ثتمين منتوجات الصيدلانية، وخلق فروع في كل الدول.


اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading