الصفحة الرئيسية

إفني: بتدخل من البطاح.. الراضي يرفع اعتصامه

الحسين أبليح

دشن رشيد البكاح – رئيس المجلس الجماعي لسيدي إفني – المنتخب حديثا، أولى قراراته بوقف معاناة الراضي عبد الرحيم الشاب المعتصم في الشارع العام 114 يوما، أمام مقر باشوية سيدي إفني، والذي سيبدأ العمل مع مفتتح أكتوبر 2021 .

هذا، واستبشرت الساكنة خيرا للإشارة الرمزية للبطاح منذ انتخابه رئيسا لبلدية سيدي إفني، رسالة التقطها الجميع وهي أن الفريق الجديد أكد جاهزيته للعمل.

و قبل تسليم السلط بينه و بين الرئيس السابق، قام الرئيس المنتخب برفقة نائبه الأول عمر بوفيم ، بزيارة تضامنية و تفاوضية مع الشاب المناضل الراضي، و في هذه الأثناء التزم معه بتعيينه مياوما من ميزانية بلدية سيدي إفني حارسا على الحديقة التي اعتصم أمامها 114 يوما مطالبا بحقه في الشغل ، كما التزم معه بأنه سيجد له حلا افضل.

أول قرارات رئيس بلدية سيدي إفني رشيد البطاح، كما وعد كان هو إيجاد حل للمناضل الشاب عبد الرحيم الراضي ابن المرحوم المقاوم المرحوم احمد الراضي و أخ المعتقل السياسي و اللاجئ السياسي زين العابدين الراضي

الراضي كتب مصرحا على جداره الفايسبوكي، ” إن المجلس الجماعي لسيدي إفني يلتزم بتوفير منصب شغل لي ، متمثل في حراسة حديقة الحسن الثاني (بلاسا سبانيا ) إبتداء من الساعة 17:00 إلى الساعة 20:00 مساء .

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.