الصفحة الرئيسية

إسبانيا ترد على اتهامات البوليساريو بشأن إدارتها للصحراء

ازول بريس

وزير الخارجية الإسباني، خوسيه مانويل ألباريس، اليوم الأربعاء، موقف بلاده بكون مدريد لا تتحمل أي “مسؤولية دولية” في إدارة ملف الصحراء، منذ سنة 1976، وذلك ردا على وصفها بالسلطة الإدارية القانونية للصحراء المغربية، وعلى دعوات جبهة البوليساريو لها للتدخل العاجل في منطقة الصحراء.

وأوضح رئيس دبلوماسية مدريد، في مؤتمر صحفي، اليوم بمقر الخارجية الإسبانية، “أن الشيء المهم هو مكان إسبانيا وأين ستستمر، من خلال دعم مجموعة أصدقاء الصحراء وجهود المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء المغربية”، مجددا دعم بلاده لإيجاد حل سياسي في إطار الأمم المتحدة ووفق مبادئ ميثاق الأمم المتحدة.

ونقلت مصادر محلية، عن ألباريس رده على بيان صادر عن جبهة البوليساريو، جاء فيه “أن الحكومة الإسبانية لا تعنيها أي مسؤولية ذات طابع دولي فيما يتعلق بإدارة ملف الصحراء، وأكد أنها تدافع عن الحاجة إلى “حل سياسي” لإنهاء هذا النزاع.

ويعتبر ملف الصحراء المغربية من أسباب الأزمة الحالية بين مدريد والرباط وعاملا رئيسيا في تأجيل القمة الثنائية على مستوى رئيسي حكومتي البلدين مرتين خلال دجنبر وفبراير الماضيين، وذلك بسبب موقف إسبانيا التي طالبت من الإدارة الأمريكية التراجع عن الاعتراف بمغربية الصحراء. وكان الرئيس دونالد ترامب قد اعترف بمغربية الصحراء يوم 10 دجنبر الماضي.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.