إدارة ميناء أكادير في قفص الاتهام بسبب تضييقها على سفن البيلاجيك من الداخلة

ازول بريس

عبر عديد المهنيين بقطاع الصيد البحري، بالعراقيل التي توضع أمام استقبال بواخر “RSW” المسجلة بإقليم الداخلة أثناء الرسو بميناء أكادير، معتبرين أن القرار ارتجالي ويشكل حجرة عثرة أمام المجهودات المبذولة من الدولة ومن كافة المتدخلين للنهوض بأهم قطاع حيوي بالجهة، بإستثناء مسؤولي ميناء اكادير الذي إختاروا على ما يبدو التغريد خارج السرب .

ويعتبر المهنيون بالقطاع أن العراقيل التي تظهر عند كل معاملة مع سفن ” لبيلاجيك ” المنتمية للصحراء المغربية تشكل نوع من التعاطي الانتقائي الذي يروم عزل سواحل الأقاليم الجنوبية للمملكة عن باق التراب الوطني، وعلى ضوء هذه الأوضاع يناشد المهنيين الوزارة الوصية ( وزارة التجهيز والماء ) بـالتدخل لإنصافهم وضمان تكافئ الفرص بين جميع السفن المغربية وفقا للقوانين الجاري بيها العمل .

ويتساءل مهنيون عن “السر الكامن وراء هذه التمييز السلبي غير المفهوم الذي يخص سفن الاقاليم الجنوبية للمملكة دون غيرها ، مقابل السماح وإعطاء الأولوية لباقي السفن المغربية الأخرى بالدخول والخروج من الميناء دون أي مشكل يذكر”، مشيرين إلى أن ” القانون واضح في هذا الباب، حيث يحق لأي سفينة تحمل ترقيم مغربي الرسو في أي ميناء من موانئ المملكة وفق القانون و دون أي تمييز في المعاملة أو الإجراءات “.


اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading