أمينة إيقيس في مرثية للفقيد توفيق سميدة : “حزينة جدا لهذا الفقدان”

أمينة إيقيس

حزينة جداً لهذا الفقدان
حزينة جداً لهذا الغياب
هذا الذي بطعم الخسارة و الخذلان .
لم أصدق حتى اللحظة
أن توفيق صار في خبر كان !
لم أصدق حتى اللحظة
أن أكادير الصامدة و المبدعة
فقدت عزيزاً غاليا
و مناضلاً شرساً
فتح صدره و أطعم قلبه
لكل حبة تراب من أرضها الطاهرة
و أبداً ما خان .
عندما يأخذ الموت الأخيار منا
يصبح المكر أحد صفات الحياة
و يصبح الغدر خنجرها الذي لا يلين
و سيفها الذي يُراقص ظلالنا
على وقع الطبول و العين يا ليلْ
تتحول عقارب الساعة لجلاد الوقت
ذاك الذي يذكرنا برصيف الأبدية
و جموح الخواتم
نعم الحياة قصيرة و الموت طويل
نعم الحياة هي هذه
اللاعدالة المقيتة
و اللا إنصاف المُبينْ ،
نعم الحياة بمليون وجه
بمليون جزرْ
بمليون ألمْ
نعم الحياة بمليون خديعة
بمليون وجع
و ذروة أنينٍ
و غزيرِ شَجنْ .

فلترقد روحك بسلام
يا توفيق المحبة و السلام.

———-

أمينة إيقيس


اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading