أمريكا تعد معولا لحفر قبر النظام السعودي الجهاز التشريعي يقر قانون محاكمة الحكام والدول المتورطة في الإرهاب

SEPTEMBRE ENFER                                                                                 بالرغم من تهديدات النظام السعودي لأمريكا بسحب ما يناهز 1700 مليار دولار، مجلس الشيوخ الأمريكي يصادق بالإجماع على مشروع قانون سيفتح أبواب جهنم في وجه المملكة العربية السعودية ؛غداة الذكرى الأليمة للأحداث البشعة التي عرفتها الدار البيضاء يوم 16 ماي 2003 التي تمخض عنها ترسانة من القوانين المحاربة الإرهاب ككل البلدان الإسلامية التي عانت أو تعاني من هذه الآفة الخطيرة التي تهدد الوجد الإنساني ، ها هي الولايات المتحدة الأمريكية تمتلك قوانينها أيضا إلا أن مشروعها تم بعد دراسة مستفيضة ومتأنية دامت ما يقارب العقد والنصف بعد أحداث سبتمبر 2011 على عكس القوانين التي تم طبخها غداة الأفعال الإجرامية من طرف الدول الإسلامية ، وأكثر من هذا أن القوانين الأمريكية موجهة لرؤساء الدول ، لأن التجربة أثبتت أن هؤلاء الأغبياء الذين ينفذون هذه الجرائم البشعة إلى حد تفجير أنفسهم لا يمكن لها الحصول إلا بمفت يفتي وممول يمول وسياسي يبرر وهؤلاء الثلاثة لا يجتمعون إلا في يد حاكم أو دولة بعينها. فبعد شد وجدب دام لشهور عديدة ،أخيرا تمكن مجلس الشيوخ الأمريكي بالمصادقة بالإجماع يوم 17 ماي 2016 على مشروع قانون يسمح للعدالة الفيدرالية الأمريكية بمتابعة ومحاكمة رؤساء الدول والدول أيضا المتورطة في الأعمال الإرهابية ل11 سبتمبر 2001 وكل الأعمال الأخرى.

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد