ألبوم “إزوران” جديد الفنان “بوحسين فولان” وضمنه معزوفة “إزري”..

أصدر الفنان المغربي الامازيغي “بوحسين فولان” معزوفة “إزري” المندرجة ضمن البوم “ازوران”، وذلك بدعم من من طرف وزارة الشباب والثقافة والتواصل -قطاع الثقافة-. وذلك قصد إحياء الموسيقى الروحية الصوفية بالمغرب.

وتأتي معزوفة “إزري” في ظل هيمنة الموسيقى الصاخبة والموسيقى الكناوية …، علما أن عشاق ورواد الموسيقى الروحية الراقية كثيرون جدا، من هنا اعتمد فولان بوحسين هذا الستايل  la musique thérapie  الجديد لأول مرة في الثقافة المغربية الأمازيغية، والذي يجعل المستمعين إليه يشعرون بالهدوء والراحة.

واعتمد بوحسين فولان في هذا “الستايل” الجديد على المزج بين آلتي الرباب والناي، واللتان تربطهما علاقة وطيدة ومتينة جدا عبر التاريخ بسبب استعمالها كثيرا من طرف رواد الفن المغربي الأمازيغي.

كما تم العزف على الة الرباب الأمازيغي بطريقة اكاديمية مبنية على ضوابط علمية للرقي بهذه الآلة التي اصبحت عالمية واستطاعت ان تمزج بين الثقافات على مستوى العالم،

وشارك في هذه المعزوفة الفنان الأستاذ :”بدر هلال” والذي وضع لمسته الفنية المتميزة، حيث يبقى الهدف هو إيصال رسالة واضحة للعالم أن الموسيقى الصوفية الروحية التي تعزف بالة الرباب تبقى كذلك حاضرة بقوة ضمن باقة الموسيقى المغربية.

وتم تسجيل هذه المعزوفة باستوديو فولان studio FB باكادير، وتم الميكساج بمدينة الدار البيضاء وتمت عملية الماسترينغ بالولايات المتحدة الأمريكية نظرا للآليات الحديثة المستعملة في هذا النوع من الموسيقى.

ويؤكد الفنان بوحسين فولان أنه قريب من إصدار اغنية جديدة، كما يبرز أن ألبوم “ازوران” مازال يتضمن 4 اغاني اخرى ستعرف طريقها إلى الساحة الفنية في القريب العاجل، مشيرا إلى الدور الكبير الذي يلعبه المخرج “هشام العابد” في اضافة رونق خاص بالصوت والصورة للمعزوفة المذكورة إلى جانب الإعلامي والمنسق “محمد بيلا”، كما يتقدم بالشكر الجزيل لكل من ولاية جهة سوس ماسة، جهة سوس ماسة، جماعة التامري، المركز السينمائي المغربي ومختلف وسائل الإعلام.

.المواكبة والجمهور الحبيب الذي يظل السند الكبير له في مختلف المناسبات.

 


اكتشاف المزيد من azulpress.ma

Subscribe to get the latest posts sent to your email.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading