أكادير: 86 كيسا من الدم حصيلة حملة للتبرع غابت عنها جمعيات المجتمع المدني

944004_820085984785554_4812982960521608571_n
السيدة الوالي والسيد رئيس الجهة في مقدمة المتبرعين

علم الموقع أن ولاية جهة سوس ماسة، بتنسيق مع مندوبية الصحة باكادير وبتعاون مع المركز الجهوي لتحاقن الدم، نظمت حملة للتبرع بالدم  بمقر الولاية، يوم الخميس 31 مارس 2016 ، كانت حصيلتها 86 كيسا من الدم ، رغم ان عدد كبير من المتبرعين حضروا الى عين المكان ولم يتمكنوا من التبرع بعد أن انتهت الحملة، كما أن الحملة تميزت بتبرع السيدة زينب العدوي والي جهة سوس ماسة والسيد ابراهيم حافيدي رئيس مجلس الجهة بالاضافة الى عدد من المنتخبين والاداريين والمواطنين.

وعلم الموقع كذلك أن الغائب الكبير عن الحملة هم جمعيات المجتمع المدني علما أن هذه الاخيرة هي التي تشتغل الى جانب مركز تحاقن الدم في تغطية الخصاص الذي تشكوا منه المستشفيات والمصحات بالجهة وحتى بباقي بعض الجهات مثل كلميم ودرعة تافيلالت، كما أن الحملة المنظمة بولاية اكادير ، حسب مصادر الموقع ، هي أصلا  مدرجة ضمن البرنامج الذي سطرته الجمعيات في اطار برنامج سنوي انطلق مند شهر يناير 2016، وسبق لجمعية الامل للمتبرعين بالدم وجمعية موظفي الولاية والجهة أن عقدتا لقاء لتنظيم الحملة واستعدوا لها، لكن جهات ادارية من الولاية ومندوبية الصحة، تؤكد المصادر ، حولت اتجاه الحملة وغيبت المنظمين الحقيقيين.

وفي هذا الصدد قال مصدر من جمعية الامل للمتبرعين بالدم أن الحملة  كانت ناجحة رغم تغييب الجمعيات ، بقصد أو بدونه، والرسالة التي نتمنى أن تصل لكل المسؤولين في الولاية وفي مندوبية الصحة ، هي أن مجال التبرع بالدم مجال اجتماعي وصحي يتطلب التعاون والانفتاح بين وعلى كل مكونات المجتمع من إدارات ومؤسسات خصوصية ومنتخبين والمجتمع المدني، علما أن الجمعيات وفي مقدمتهم جمعية الامل للمتبرعين بالدم بجهة سوس ماسة حاضرة بقوة خاصة في الفترات التي يكون فيها الخصاص من الدم كبيرا، خلال شهر رمضان وعطلة الصيف، وأضاف المصدر أن السيدة الوالي والسيد رئيس الجهة دشنا حملة للتبرع بالدم بأكادير ونتمنى، يؤكد المصدر، أن تصل حملات للتبرع بالدم مماثلة الى باقي مدن الجهة.


اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading