أكادير: مدير ثانوية أورير يمنع التلاميذ من إلقاء الشعر باللغة الأمازيغية

page
كيف يكون الشعر ارتقاء بالفكر والقيم ؟ اذا تم اقصاء مواطنين من الابداع فقط لان لهم لغة مختلفة عن لغتك ؟؟

مدير ثانوية أورير يمنع الشعر الامازيغي داخل مؤسسة عمومية تابعة للدولة التي يقول دستورها أن العربية والامازيغية لغتين رسمين للمغرب، مدعيا أن قانون الثانوية التي يديرها لا يسمح قانونها الداخلي بإلقاء الشعر باللغة الامازيغية ، عنصري يبحث له عن مبررات للانتصار لعنصريته يقول مصدرنا من أورير بضواحي مدينة أكادير.

كان ذلك بعد زوال يوم السبت 16 ابريل 2016 حين تفاجأ تلاميذ الثانوية التأهيلية لأورير ومعها الحضور الغفير بقاعة العروض لدار الشباب اورير ، حين تلفظ المدير  بكلام خطير في حق الامازيغية و الامازيغ  مهينا التلاميذ الذين ابدعوا بلغات أمهاتهم وبلغة تعتبر رسمية وتم استعمالها في كل المؤسسات العمومية بما فيها البرلمان الذي يعتبر المؤسسة التشريعية الاولى في المغرب.

وحسب مصدر الموقع من عين المكان فقد  قام  المدير  بعملية إقصاء ومنع متعمدين لتلاميذ المؤسسة التي يديرها من إلقاء اشعارهم في ملتقى الشعر الذي تنظمه ثانوية اورير بشراكة مع المجلس الجماعي لاورير.

ولم يتقبل التلاميذ إقصائهم امام عدد من التلاميذ الذين ألقوا  قصائدهم بعدة لغات منها الفرنسية والإنجليزية والاسبانية، فكانت حصرة التلاميذ المبدعين باللغة الامازيغية كبيرة وصدمة الحضور أكبر من أحد الاطر المطلوب منهم المساهمة وتشجيع إعطاء الطابع الرسمي للغة أغلبية المغاربة، فقام بالعكس معبرا عن عنصريته اتجاه الامازيغية والامازيغ. 


اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading