أغنية “يلّيس إيوراين” للفنانة الجزائرية أمال زان

تتحدّث الفنانة الجزائرية أمال زان عن الأسباب التي جعلتها تعيد أداء “يلّيس إيوراين” أغنية أمازيغية تعود إلى سبعينيات القرن الماضي وتتوقف عند بصمتها الخاصة وتصوّرها الموسيقي الذي جمع بين الأصالة والحداثة.

“يلّيس إيوراين” هي أغنية أمازيغية تتغزّل في فتاة جميلة من منطقة غورايا غرب الجزائر العاصمة و تتغنّى بجمال طبيعة منطقتها.
رأت هذه الأغنية النور في فترة السبعينات وعُرفت بصوت المغني بلقاسم مْسيلتي وهو من كتب كلماتها وكان التلحين لمجموعة يوراين الموسيقية على رأسها حسين الهواري.
وردت أغنية “يلّيس إيوراين” في الألبوم الأول لأمال زان وكان حرصها على تضمينها في إصدارها الأول حرصا على الوصل مع الجذور وهي أصيلة منطقة غورايا، فغنّتها بإحساس عميق وتناولتها موسيقيا بشكل رمى الجسر بين الحداثة والأصالة، ووجدنا أنفسنا أمام أغنية لا نفهم كلماتها لكن موسيقاها وأداءها يحرّكان شيئا في وجداننا.

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading