أدباء الجنوب يحتفون بالمبدعين الروائيين واسيني لعرج وعبد القادر الشاوي

13076590_606324626188276_4645182706331296134_n نظم مساء اليوم ،الجمعة ، بقصر بلدية أكادير حفل تكريمي لفائدة المبدعين المغاربيين والعربيين واسيني لعرج وعبد القادر الشاوي ، وذلك ضمن فعاليات الملتقى الرابع للرواية المنظم من طرف “رابطة أدباء الجنوب” إلى غاية 25 ابريل الجاري.
   وسجلت الكلمات التي ألقيت خلال حفل افتتاح هذا الملتقى ، المنظم بشراكة مع جامعة ابن زهر، وبدعم من وزارة الثقافة والمجلس البلدي لأكادير، المكانة التي يحتلها المبدعان المكرمان ،اللذان لم يقتصر عطاؤهما الإبداعي على حقل الرواية العربية ، وإنما شمل أيضا مجالات ابداعية وفكرية أخرى منها السيرة الذاتية ، والنقد الأدبي ، والشعر ، والترجمة، والصحافة .
   وقال الروائي المغربي عبد العزيز الراشدي ، مدير الدورة الرابعة للملتقى ، في كلمة له بالمناسبة إن اختيار المبدعين الشاوي ولعرج للإحتفاء بهما جاء اعتبارا ل”قيمتهما الكبيرة في عالم الرواية العربية ، وتجربتهما الانسانية والسردية الغنية ” ، مشيرا في ذات الوقت إلى أن رابطة أدباء الجنوب تسعى من خلال تنظيم هذا الملتقى إلى “التأسيس لتجربة
روائية ذات بعد عالمي “.
   ومن جانبه ، أوضح الدكتور عمر حلي، رئيس جامعة ابن زهر، في كلمة مماثلة إلى أن “الممارسة الثقافية ليست مجرد إغواء فكري ، ولكنها تجدي بالشيء الكثير ، كما تتطلب نفسا طويلا لاستمراريتها “، داعيا المثقفين والأساتذة الباحثين إلى “الإصرار على الاستمرار في رفع راية الإبداع ، والعمل على إحياء الفعل الثقافي المتحرك “.
   وقدم كل من الأستاذين الباحثين عبد النبي ذاكر وعبد السلام فيزازي، من كلية الآداب والعلوم الإنسانية التابعة لجامعة ابن زهر مداخلتين سلطا من خلالهما الأضواء على المسار الإبداعي للروائيين المحتفى بهما، واللذين يجتمعان في كونهما شكلا علامة بارزة في حقل الإبداع الروائي المغاربي والعربي المعاصر ، إلى جانب تعدد اهتماماتهما الإبداعية ، فضلا عن ترجمة العديد من أعمالهما إلى لغات أجنبية عدة.
   وسيعرف ملتقى أكادير للرواية في دورته الرابعة المنظمة تحت شعار ” الرواية والحرية ” تنظيم  ندوات بمشاركة نخبة من الأدباء والنقاد الذين سيسلطون الاضواء على موضوع الكتابة الروائية في علاقتها بموضوع الحرية ، فضلا عن تقديم شهادات حول تجربة الكتابة عند كل من عبد القادر الشاوي وواسيني لعرج.
   ويشارك في هذه الندوات عدد من النقاد والأدباء المغاربة من ضمنهم على الخصوص عبد السلام اقلمون، والبشير التهالي، وحسن أوريد، وزهرة المنصوري، وعبد الرحيم جيران، والبشير الدامون ، ومحمد العناز،وعبد الرزاق المصباحي، وعبد العاطي الزياني، وعبد المطلب الزيزاوي.
   كما ستعرف هذه الدورة مشاركة نخبة من المبدعات والمبدعين ، والنقاد من مختلف البلدان العربية من بينهم علوية صبح من لبنان، وسعود السنعوسي من الكويت، وسعاد سليمان و أحمد مجدي همام من مصر، ومريم حسن من السعودية ، ولولوة المنصوري من الامارات ، و رزان ابراهيم من الأردن، ومحمود الرحبيو يعقوب الخنبيشي من سلطنة عمان ، ومحمد الغربي عمران من اليمن.


اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading