الصفحة الرئيسية

أخنوش يحدد أهداف الحكومة في قطاع التعليم بحلول سنة 2026‏

قال رئيس الحكومة، عزيز أخنوش الذي حضر اليوم الثلاثاء إلى مجلس ‏المستشارين، في إطار جلسة المساءلة الشهرية التي خصصت لمناقشة موضوع ‏‏”واقع التعليم وخطة الإصلاح”، إن الحكومة تهدف إلى تحقيق مجموعة من ‏الأهداف في قطاع التعليم مع نهاية ولايتها الحكومية.‏

وأشار في ذات الصدد أن الورش الاصلاحي الذي سيقود عمل الحكومة في هذا ‏الاطار، يرمي بحلول عام 2026 إلى خفض نسبة الهدر المدرسي بمقدار الثلث، ‏إضافة إلى تجويد المكتسبات والتعلمات في المدرسة من خلال زيادة معدل ‏تمكين المتعلمين من الكفايات الأساسية إلى 70%، بدل المعدل الحالي الذي لا ‏يتجاوز 30%، إضافة إلى توفير بيئة مناسبة وشروط ملائمة للمشاركة والنجاح ‏داخل المدارس من خلال مضاعفة المستفيدين من الأنشطة المندمجة، إذ لا ‏تتجاوز النسبة المسجلة حاليا للمستفيدين 25 %، من الأطفال المتمدرسين.‏

وأكد في ذات الصدد أن المشاورات الوطنية لتجويد المدرسة العمومية تمثل ‏أسلوبا شفافا وفعالا في العمل الجماعي، تسعى من خلاله الحكومة إلى توسيع ‏دائرة المساهمة في البناء المشترك والمتواصل لهذا الإصلاح، وضمان انخراط ‏كافة مكونات المجتمع في صياغة وتنفيذ خارطة الطريق 2022-2026 التي ‏تعتبر جوهر هذه المشاورات الوطنية.‏

واسترسل: “… حيث يرغب التلاميذ في أن تشكل المدرسة فضاء تتكامل فيه ‏عملية التعلم مع مستلزمات اكتساب المعارف والترفيه بتوفير المكتبات وقاعات ‏للمطالعة ومسارح وملاعب رياضية وغيرها. في حين عبر الأساتذة عن ضرورة أن ‏تشكل المدرسة فضاء للحوار والتعبير لأن الأطفال باتوا يرفضون الملل ويطلبون ‏من الأستاذ الابتكار والإبداع‎.

‎كما عبر الآباء عن أملهم في استرجاع المدرسة ‏لدورها الأساسي، واستعادة الثقة بين الأستاذ والتلميذ وإعادة الثقة بين المدرسة ‏العمومية والمجتمع”.‏

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.