أخنوش: “مخطط اليوتيس حقق نتائج مهمة بدليل مؤشرات وأرقام تتحدث عن نفسها”

انطلقت رسميا فعاليات معرض “أليوتيس” صباح يوم اليوم الأربعاء 01 فبرابر 2023 بمدينة أكادير، والمنظم من طرف جمعية “معرض أليوتيس”، برعاية من وزارة الفلاحة والصيد البحري.أخنوش

وأشرف على حفل الافتتاح عزيز أخنوش رئيس الحكومة ووزير الفلاحة محمد الصديقي بمعية والي الحهة احمد حجي ورئيس الجهة كريم اشنكلي ووفد وزاري يمثل 22 دولة، قام بزيارة أروقة المعرض الذي يضم ستة أقطاب تغطي كامل سلسلة القيمة للصيد البحري، وتوفر للعموم فرصة اكتشاف القطاع.

وتشمل هذه الأقطاب، قطب الأسطول ومعدات الصيد، وقطب التثمين والتصنيع وتحويل المنتجيات، والقطب الدولي، والقطب المؤسساتي، وقطب التنشيط، وقطب الابتكار المخصص للتقنيات الحديثة.

 

 

وفي كلمته بالمناسبة، قال عزيز أخنوش: “معرض أليوتيس أعطى انطلاقته الملك محمد السادس منذ سنة 2011، و ينظم كل سنتين، وتميز هذه السنة بحضور قوي ومتميز لدول افريقية وعالمية، لها باع كبير في مجال الصيد البحري، كالنرويج ضيفة شرف، وهي إحدى الدول المعروفة بقوتها في التصدير، وهو ما يجعل الصالون من الأوائل في القارة الافريقية”.

وابرز اخنوش في تصريحه حول حصيلة مخطط “أليوتيس” وآفاق قطاع الصيد البحري” أنه بفضل المخطط فإن حوالي 96 بالمائة من الأصناف البحرية أصبحت تدبر عن طريق مخططات لتهيئة المصايد مقابل 5 في المائة سنة 2007، مضيفا أن الناتج الداخلي الخام قد عرف إجمالا تحسنا بمعدل سنوي يقدر ب 8.7 بالمائة ليصل الى 20 مليار درهم سنة 2022

وأشار أخنوش إلى مواكبة مخطط “أليوتيس” للعاملين في قطاع الصيد البحري، من خلال تعميم التغطية الصحية والاجتماعية على جميع العاملين بالقطاع بما في ذلك بحارة الصيد التقليدي بكافة الموانئ وقرى الصيد، وتعميم التأمين على حوادث الشغل ليشمل جميع فئات الصيادين ابتداء من يناير 2018.

وخلص المتحدث إلى أن “مخطط أليوتيس يعد من أحسن المخططات التي قدمت نتائج كبيرة جدا رغم ما قيل في حقه” مبرزا في سياق متصل أن هذا المخطط مكن على مدى 10 سنوات الماصية من تنزيل 20 مخططا لتهيئة تدبير المصايد الوطنية، وتقوية مراقبة أنشطة الصيد البحري على المستويين القانوني والتقني من خلال اعتماد مخطط مراقبة أنشطة الصيد. فيما أشار الوزير أن “المغرب يصدر السمك اليوم إلى أكثر من 134 دولة، وهذا رقم قياسي بالنسبة إلى خيار تنويع الأسواق والشركاء”

 

 

 

 


اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading