أخبار الثقافة والفن

النقابة المغربية لمـهنيي الفنون الدرامية تطالب رفع سياسة التهميش والاحتقار والتمييز والإقصاء الممنهج ضد الفن و الفنان الأمازيغي

بلاغ النقابة

إننا داخل النقابة المغربية لمـهنيي الفنون الدرامية العضو في الفيدرالـية الدولــية للممثلين بفرعيها ـ إنزكان وأكادير ـ كهيئة نقابية تهدف إلى الدفاع عن المصالح المهنية والاقتصادية والاجتماعية لمهنيي الفنون الدرامية والفنون الكوريغرافية وفنــون السيرك وصناعة الفيديو والإشهار والدبلجة والتنشيط الفني، وتسعى لتحسين وضعهم الاعتباري وضمان حقوقهم المادية والمعنوية في مختلف المجالات المرتبطة بإبداع وإنجاز وتنفيذ واستغلال الأعمال الفنية والأدبية، ووعيا منا بالوضعية المزرية والهشة والخطيرة التي أصبح يعيشها الفنان الأمازيغي بجهة سوس ماسة على وجه الخصوص فإننا نطالب بما يلي:

ضرورة رفع سياسة التهميش والاحتقار والتمييز والإقصاء الممنهج ضد الفن و الفنان الأمازيغي بجهة سوس ماسة.

الإقرار بالعقود النموذجية و العمل بها.

تفعيل قانون الفنان من طرف شركات الإنتاج الفني وإلزامها بما يلي:

ضرورة توقيع عقد الشغل بين الطرفين ( الفنان وشركة الانتاج) مع تسليم الفنان نسخته من العقد.

ضرورة تنفيذ المادة 21 من قانون الفنان والمرتبطة بالأولوية في تشغيل 70 بالمائة من حاملي البطاقات المهنية.

ضرورة التوافق على الحد الادنى للأجور، وضمان كافة تعويضات الفنان، بما في ذلك حالة الاستعداد النهائي للاشتغال (stand by )

ضرورة تحسين ظروف اشتغال الفنانين مع الالتزام باحترام دفتر التحملات.

نطالب كل الوزارات المعنية وخاصة وزارة الثقافة والاتصال برفع كل أشكال الإقصاء و الحيف ،وفتح فرص حقيقية للاشتغال بمصداقية وبكرامة سواء في السينما والسمعي البصري بكل القنوات التلفزيونية الوطنية وخاصة الأمازيغية ( الأفلام والمسلسلات والمهرجانات داخل وخارج الوطن ـ الإشهار ـ البرامج التلفزيونية ـ الدوبلاج ـ الترجمة).

نطالب باحترام دفتر التحملات من طرف قنوات القطب العمومي خصوصا ما يتعلق بنسبة البث التلفزيوني الخاص باللغة الأمازيغية والمحددة في 30 بالمائة، وتخصيصها للإنتاجات الأمازيغية الجديدة.

نطالب بتكافؤ الفرص والتوازن المجالي وحماية التنوع الثقافي واللغوي والتطبيق السليم لقانون الفنان وتوسيع مجالات امتياز بطاقة الفنان.

نطالب بالتمثيلية في اللجان القطاعية المكلفة باختيار و توزيع الدعم العمومي على الأعمال الدرامية.

نطالب بإحداث آليات وطنية لضمان رعاية اجتماعية حقيقية وإعادة النظر في طريقة تعامل التعاضدية الوطنية للفنانين مع منخرطيها.

نطالب بتفعيل آليات المراقبة و المحاسبة و المرافقة الميدانية لمراحل الإنتاج والترويج لكل أصناف الفنون الدرامية.

نطالب وزارة الثقافة والاتصال بفتح محترفات للفنون الدرامية بجهة سوس ماسة على غرار باقي مدن المملكة.

نطالب ببناء مسرح بكل المواصفات الدولية لاستقبال كل أشكال الفرجة والفنون بمدينة أكادير ويساير إنتظارات الساكنة والفنانين.

نطالب الجهات المعنية للتدخل ماديا ومعنويا لحماية وإنقاذ الصناعات الدرامية (VCD)، بالجهة لضمان استمرار إشعاعها.

إن النقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية، بفرعيها لأكادير و إنزكان لتوجه الدعوة لسائر مهنيي كافة الفنون الدرامية بجهة سوس ماسة للالتفاف حولها والانخراط المكتف والفاعل في كل المبادرات النضالية التي ستخوضها مستقبلا محليا وإقليميا وجهويا ووطنيا للدفاع عن كرامة الفنان والمطالبة بكافة حقوقه المشروعة،

وعاشت النقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية. 08 فبراير 2018. فـرع إنزكان أيت ملول وفـرع أكـاديـر

Show More

مقالات مرتبطة

Close