أخبار الأمازيغية

أكادير: ملتقى رأس السنة الأمازيغية بأورير يكرم رئيس أول باخرة ترسو بميناء الدخلة بعد المسيرة الخضراء

الصور للزميل محمد بايلا

تكريم محمد ابعقيل من طرف المندوب السامي للمقاومة مصطفى الكثيري ورئيسي جمعية اغير ن وكادير وجمعية المسيرة لمهنيي الصيد الساحلي/ صورة محمد بايلا

الحسن باكريم//

في حفل بهيج بمنتجع كولف “تازكزوت” بجماعة أورير ضواحي مدينة أكادير خلدت جمعية اغير اوكادير وشريكتها جمعية المسيرة لمهنيي الصيد الساحلي بالجنوب في ملتقى “الموكار ن يض إيناير” بمناسبة رأس السنة الأمازيغية الجديدة 2968، والذكرى 74 للمطالبة بالاستقلال، في هذا الحفل الأمازيغي بامتياز، تم تكريم الحاج محمد ابعقيل رئيس أول باخرة ترسو بميناء الدخلة بعد المسيرة الخضراء، حين قاد هذا الوطني الغيور عدد من البحارة الى الصحراء المسترجعة من الاستعمار الاسباني، رغم ما يحيط الرحلة من مخاطر بسبب تهديدات أعداء الوحدة الترابية للمغرب.

وفي كلمة له بالمناسبة قال المندوب السامي للمقاومة مصطفى الكثيري، الذي آب الا أن يحضر المناسبة ويساهم في تكريم الحاج محمد أبعقيل قال “سجل الحاج محمد أباعقيل لحظة نضالية تاريخية، كجندي مشبع بالغيرة الوطنية، عندما استجاب لنداء الوطن وولج ميناء الداخلة في 3 مارس 1976، وبذلك يعبر عن حب البحارة ومهنيي الصيد الساحلي لبلدهم المغرب ومساهمتهم في استكمال استقلاله، وذلك بدخول باخرة الصيد المسماة راغب، لميناء الداخلة، والمرقمة تحت رقم 704.8 في لحظة لم يستطع فيها أي شخص أن يغامر بحياته لخوض هذه الرحلة البحرية من أكادير نحو الداخلة”.

الفنانين لحسن انير وهشام ماسين في وصلة من الاغاني مع سموفنية الروايس//صورة محمد بايلا

بعد كلمات الافتتاح للجهات المنظمة ولبعض ضيوف الحفل، تقدم المحتفى به، الحاج محمد ابعقيل، لتسلم عدد من الهدايا من الجمعيتين المنظمتين، كما تسلم تذكار المقاومة وشهادة اعتراف بوطنيته من يد مصطفى الكثيري المندوب السامي للمقاومة، وبعده تم تكريم كل من الزميل عبد اللطيف الكامل مراسل جريدة الاتحاد الاشتراكي بمدينة أكادير، والفاعل المدني الدكتور محمد بيزران ابن احد الفنانين المشهورين بسوس ” الرايس سعيد اشتوك”، كما تقدم رئيس جمعية اغير اوكادير ورئيس جمعية المسيرة لمهنيي الصيد الساحلي بتكريم مصطفى الكثيري بمناسبة حضوره ودعمه للحفل وتقديرا لما قدمه للمقاومين وأعضاء جيش التحرير.

باقي فقرات برنامج ملتقى رأس السنة الأمازيغية توزع بين وصلات موسيقية وتقديم أغاني أمازيغية من طرف مجموعة سمفونية الروايس والفنانين الشباب، لحسن أنير، وهشام ماسين، وعبد العالي الصحراوي، بالإضافة الفكاهة مع الفنان لحسن شوشاو، وتخلل الحفل الموسيقي استعراض للباس التقليدي للمصمم محمد ياهمو، ويذكر ان الحفل من تنشيط الاعلامية المتألقة حفيظة تعيب والاعلامي الرياضي المتميز الحسين العلالي.

يذكر أن جمعية إغير ن ؤكادير  دأبت سنويا على تنظيم  تظاهرة فنية ثقافية مخلدة للاحتفالات بالسنة الامازيغية الجديدة  تزامنا مع ذكرى تقديم وثيقة الاستقلال تعطي للاحتفال بعدا وطنيا وتاريخيا يجسد تلاحم الشعب المغربي وتآزره وتعاضده ويقوي أواصر الأخوة والمحبة بين مختلف مكوناته.

تكريم الزميل عبد اللطيف المتوكل//صورة محمد بايلا
تكريم الدكتور محمد بيزران//صورة محمد بايلا
Show More

مقالات مرتبطة

Close