أخبار الجهات

تطوان : ايقاف بارون مخدرات كان مبحوثاعنه مند 2003

علم الموقع من مصدر أمني أن  الفرقة الولائية للشرطة القضائية لتطوان أوقفت أبرز بارونات المخدرات المطلوبين للعدالة في شمال المغرب. ويتعلق الأمر بمحمد الشعايري، الذي كان مبحوثا عنه منذ العام 2003، على خلفية قضية منير الرماش، الذي أدين آنذاك بـ20 عاما سجنا.

العملية، التي نفذتها شرطة تطوان في مدينة طنجة تضيف المصادر أول أمس الثلاثاء، جاءت عقب ملاحقة حثيثة للشرطة لهذا البارون، أعقبت غارة قامت بها الفرقة نفسها على ضيعة يملكها بضواحي مدينة الفنيدق قبل 10 أيام، حيث كان يقيم حفل زفاف لابنته. وظهر البارون في الزفاف، حسب شريط مصور لدى «أخبار اليوم» نسخة منه، لكنه تمكن من الفرار بمجرد وصول الشرطة إلى المكان.

ويعد الشعايري تؤكد المصادر  من كبار بارونات المخدرات، حيث كان من أوائل المهربين الدوليين للحشيش عبر مضيق جبل طارق، حسب التهم الموجهة إليه، لكنه ظل في منأى عن ملاحقة السلطات طيلة عقدين من الزمن. مسؤول أمني رفيع المستوى قال لـ«اليوم 24»: «انتهى الشعايري.. إنه في حوزتنا».

مقالات مرتبطة

Close