أخبار المجتمع

مواصلة الحملات التاطيرية بالمدارس العمومية والخصوصية باكادير

 تنفيذا لاتفاقية الشراكة بين المديرية العامة للأمن الوطني، ووزارة التربية الوطنية والتكوين المهني و اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير، تتواصل بمختلف المؤسسات التعليمية بالوسط الحضري بعمالة اكادير اداوتنان سلسلة اللقاءات التحسيسية التي يشرف عليها  ضابط الأمن رضوان استر، رئيس الفرقة المتحركة الأولى للسير الطرقي ومؤطر اللجنة المكلفة بالحملة التحسيسية بالوسط المدرسي ، وفي كل مرة يتناول بالدرس والتحليل موضوع له علاقة بالسلوكيات العامة من قبيل التحرش ، الشغب بالملاعب …وغيرها من المواضيع ذات الصلة لان الهدف الاساسي التحسيس والتوعية والتاطير  ، خاصة وان الاسرة للاسف لاتساعد في غالب الاحيان على تربية النشء تربية سليمة .

وكان ضابط الامن رضوان خلال مناقشته في احدى الحملات موضوع الشغب بالملاعب الرياضية قد اكد على ان الظاهرة ذخيلة على مجتمعنا ويمكن القول انها تقليد لعنى بيعض السلوكيات التي تقع بالملاعب الاوربية ميرزا ان المديرية العامة للأمن الوطني  تقوم بعدة مجهودات من قبيل عملية حفظ النظام اثناء المباريات والتظاهرات الرياضية وكذلك الانفتاح الايجابي على كل مكونات الجمهور بما فيها الالترات ،مضيفا الى ان المديرية العامة عضوة في اللجنة الوطنية لمكافحة الشغب و ساهمت في صياغة القانون 09-09  المتعلق بمكافحة الشغب  وتسهر على تطبيقه الى جانب تنظيمها لحملات تحسيسية  وفق مقاربة تشاركية .

 وجدير بالذكر ان النسخة الاولى من الحملة التحسيسية برسم الموسم الدراسي 2012-2013 ، استفاد منها أكثر من نصف مليون تلميذ بالوسط الحضري على صعيد المملكة من خلال جملة العروض واللقاءات التوعوية وفق مناهج بيداغوجية متطورة، وساعدت من دون شك هذه الحملات في إنخفاض مستوى الجريمة على الصعيد الوطني  في محيط المؤسسات التعليمية ، وهوما حفز الادارة للانخراط في نسخة ثانية برسم الموسم الدراسي الحالي وهي حملات يومية تزور مختلف المؤسسات التعليمية بمنطقة نفود امن اكادير.  وهكذا خلال نسخة السنة الماضية استفادت  نحو 86 مؤسسة تعليمية بما يقارب 97 عرض تحسيسي في الوقت الذي بلغ فيه عدد التلاميذ المستفيدين ما يقارب ثلاثون ألف تلميذ في التعليميين الخصوصي والعمومي ، علما انه اليوم تتواصل فعاليات النسخة الثانية  طيلة الموسم الدراسي الحالي والتي استفاد في بدايتها 40 مؤسسة تعليمية واكثر من 8062 تلميذ وتلميذة، والهدف الاساسي تجسيد مفهوم سياسة القرب التي تراهن عليها المديرية العامة للامن الوطني الهادفة الى ترسيخ شعار الشرطة المواطنة المنفتحة على كل مكونات المجتمع.

الحسين العلالي

Show More

مقالات مرتبطة

Close