أخبار الجهات

فضيحة صفقة عمومية مشبوهة بالمديرية الاقليمية بتارودانت

الحسن باكريم

اشتكى عدد من المقاولين يشتغلون في مجال الحراسة والبستنة من تجاوزات خطيرة شابت صفقة من أجل انتقاء عمال الحراسة بالمديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية بتارودانت، شهر يوليوز الماضي، وقال هؤلاء أن الصفقة التي ترأس أشغال لجنتها المشرفة المدير الاقليمي السابق، الذي استفاد من تعيين جديد على رأس مديرية التعليم بتيزنيت، فوتت صفقة الحراسة للموسم المقبل لمقاولة، اعتادت على الفوز بهذه الصفقة، رغم أنها لا تتوفر فيها دائما الشروط الضرورية، في الوقت الذي تم اقصاء مقاولات أخرى كانت ملفاتها مستوفية لكل هذه الشروط. 

وفي هذا الصدد قال المقاول م.ب. للجريدة ، هو صاحب احدى هذه المقاولات أن المدير الاقليمي السابق لوزارة التربية الوطنية بتارودانت قبل انتقاله الى المديرية الاقليمية بتيزنيت، أشرف شخصيا على عملية صفقة عمومية، فوت من خلالها تدبير الحراسة والنظافة والبستنة لشركة لم تستوفي كل الشروط القانونية المعمول بها في مثل هذه الصفقات، حيث يتبين من نتائج انتقاء المقاولات المتخصصة في المجالات المذكورة بتارودانت، أن المقاولة الفائزة بالصفقة تحتل الرتبة 6 من بين المقاولات التي عرضت خدماتها على المديرية الاقليمية بتارودانت، وتم اقصاء مقاولته ومقاولات أخرى والتي تحتل رتبا متقدمة وتستوفي كل الشروط المعمول بها في مجال الصفقات العمومية.

وأضاف المعني أن نفس المقاولة تفوز دائما بالصفقات العمومية بمديرية تارودانت وأن رائحة استعمال النفوذ وخرق قانون الصفقات العمومية تشتم من هذه العملية، وسبق لعدد من مديري المؤسسات التعليمية أن اشتكوا من تكرار تفويت الخدمات لهذه الشركة بسبب ضعف خدمات عمالها واستيائهم من استغلالهم في صفقات مشبوهة بأجور هزيلة وسوء المعاملة حسب مزاج أصحاب هذه المقاولة، غالبا ما يضطر هؤلاء لعرض مشاكلهم على مديرية التعليم فلا يجدون جوابا شافيا باعتبار تبعيتهم لتلك المقاولة المحظوظة لدى المسؤولين، بل يتم تحميلهم المسؤولية عن قبولهم العمل بتلك الشروط .

وطالب المشتكي، الذي يحمل المسؤولية للمدير الاقليمي السابق فيما وقع، من وزارة التربية الوطنية مراقبة هذه الصفقات، وفحص ملفات المقاولات التي تقدمها للمشاركة في هذه العمليات، لإنصاف أصحاب المقاولات الجادة التي تحترم القوانين الجاري بها العمل وإنصاف كذلك المشتغلين من الشباب والنساء ليستفيدوا من أجور عادلة ويتمتعون بخدمات اجتماعية اضافية في التغطية الصحية والضمان الاجتماعي، كما طالب من المدير الاقليمي الجديد بتارودانت مراجعة الصفقة العمومية التي أشرف على انجازها زميله قبل رحيله الى تيزنيت، والتي تمت بتاريخ 6 يوليوز 2018، والتي فوتت مرة أخرى لنفس المقاولة المعلومة بتارودانت. 

سعيد أمزازي وزير التعليم المغربي
Show More

مقالات مرتبطة

Close