أخبار المجتمع

فديو : بعد الحكم عليه طبيب الفقراء بتيزنيت يؤكد مواصلته فضح التجاوزات رغم المضايقات

بعد أن أصدرت ابتدائية تيزنيت اليوم الاثنين حكما في قضية المهدي الشافعي الملقب “بطبيب الفقراء”، وقضت في حقه في القضية التي يتابع فيها بتعويض قدره 20 ألف درهم لفائدة مدير المستشفى الاقليمي الحسن الأول، وغرامة قدرها عشرة ألف درهم. خرج ليؤكد، في كلمة من أمام محكمة تزنيت،” أنه لن يسكت أبدا حيال الفساد والرشوة المنتشران في قطاع الصحة، واصافا إياهم بـ”المرض التعفني”.

المهدي الشافعي
Show More

مقالات مرتبطة

Close