أخبار الجهات

قريبا بتارودانت: مشاريع ضخمة واستثمارات أجنبية اثر مباحثات مثمرة بين الدكتور مصطفى عزيز ابن مدينة تارودانت وأحمد أنجار بلكرموس رئيس المجلس الاقليمي

في اطار سياسة الانفتاح التي ينهجها أحمد أنجار بلكرموس رئيس المجلس الاقليمي لتارودانت على كل الألوان والأطياف، وسعيه الجاد للنهوض بالإقليم وتنميته، ما فتئ منذ توليه الرئاسة يبحث عن سبل تحقيق ذلك، فبعد لقاءاته مع وفود دول أجنبية كتونس والصين وبلجيكا ومقابلته القنصل العام لفرنسا واندونيسيا، لتفعيل آليات التشارك والتعاون بين مجلس اقليم تارودانت وتلك الدول الصديقة، ها هو ذا يفتح مشاورات مع مغاربة مستثمرين كبار على الصعيد الدولي.

عشاء ديني حضره عدد هام من علماء الدين بالإقليم، جمعه نهاية الأسبوع الماضي مع عدد من الشخصيات البارزة، من بينها الدكتور مصطفى عزيز  رئيس المركز الدولي للدراسات الاستراتيجية،  مستثمر ورجل أعمال من العيار الثقيل على المستوى الوطني وعلى المستوى الدولي والذي شغل مناصب ديبلوماسية عالية واشتغل في الأمم المتحدة وهو من أبناء رودانة حاضرة سوس وهو دائم التنقل على الصعيد الدولي، حيث رحب به رئيس المجلس الاقليمي وتباحث معه سبل التعاون لإنشاء استثمارات بالإقليم، وخلص اللقاء التشاوري على أن العزم قائم على انشاء عدة مصانع ضخمة بالإقليم وسيتم جذب استثمارات عالمية وشركات أجنبية وتشجيعها هي الأخرى للاستثمار بالإقليم، مما سيخلق الآلاف من مناصب الشغل لحاملي الشهادات العليا والدبلومات التقنية والعمال.

مشاريع ضخمة برؤوس أموال هائلة سيتم استثمارها قريبا بالإقليم ان شاء الله بفضل الحس الوطني لأحمد أنجار بلكرموس ومساعيه المستمرة للنهوض بالإقليم، وأيضا غيرة الدكتور مصطفى عزيز وحبه الكبير لمدينة تارودانت ورغبته في تطوير الاقليم وتنمية بلده، واستعداده للإفادة بخبرته الدولية في التسيير الاستراتيجي التنموي ولتسخير علاقاته الدولية المهمة للتشجيع وجذب المستثمرين مما سيعود بالخير على الجميع، اضافة إلى مشاريعه الكبيرة التي يعتزم انجازها بالإقليم.

 

 

 

 

 

Show More

مقالات مرتبطة

Close