أخبار الجهات

الكاميرا الخفية // كنز سرغينة

بعد  أن أدعى شخص ان كنزا يوجد بجبل سرغينة  توافد عدد كبير من المواطنين من كل الجهات لمركز بولمان وصرح ان كنزا يوجد بالجبل وعلى عموم الحاضرين ان يساهموا في استخراجه من الجبل للظفر بنصيبهم لكن في الاخير اتضح  ان لا كنز يذكر بل اراد الشخص المذكور ان يثير انتباه المسؤولين الى الفقر والتهميش الذي تعاني منه منطقة بولمان والدواوير التابعة لها

ويذكر ان الشخص يبلغ من العمر 30 سنة متزوج واب لطفل ،عاطل ويعاني من مرض نفسي لكن ينبغي ان نشير الى بعض المعطيات التي تصاحب هذه النازلة:

1- استغل الشخص فقر وضعف الساكنة الشيء الذي ساعده على حشد عدد كبير منهم

2-الطمع :الكل كان يطمع ان يحصل على نصيبه من الغنيمة. الذهب هو المعدن الذي يجلب الناس

3-استعملت وسائل التواصل الاجتماعي لجلب المواطنين ،استعمل المباشر والفيسبوك .

4-اتضح لنا كذلك ان مستوى الشخص الابتدائي فكيف له ان يسيطر على الناس حيث يمكن ان يكون من بينهم اكثر  ثقافة منه ..الطمع

5-مستوى الامية والجهل يسيطر على غالبية القوم الشيء الذي ساعد على اللعب بالعقول

6-خطبة تعتريها اخطاء ليست متماسكة الهدف منها هو زرع السكينة والطمانينة في صفوف الناس والسيطرة على العقول..

7-استفحال ظاهرة الخرافات في هذه الاواخر من رمضان: ملائكة مكناس،عيشة قنديشا في فيديو البارحة،نخلة تطير، المهدي المنتظر واليوم كنز سرغينة…

خلاصة القول انه لو استعمل الشخص الخيال بعيدا ودفن كنزا في الجبل وتم اكتشافه من طرف السكان لكانت الفاجعة الكبرى..

ولابد ان نشير الى ان هناك فئة احضرها لقمة الجبل دافع الفضول فقط.

Show More

مقالات مرتبطة

Close