أخبار المجتمعالتعليم

اعلان الحرب على الغش في امتحانات البكالوريا بسوس 

أعلنت أكاديمية التربية والتكوين بجهة سوس ماسة الحرب على الغش في امتحانات البكالوريا للعام الجاري، بعد أن شرعت الفرق التربوية المكلفة بمحاربة هذه الظاهرة، التي استفحلت في السنوات الأخيرة، في تنظيم الحملات التواصلية لمحاربة الغش على صعيد المؤسسات الثانوية (مراكز الامتحان) في كل المديريات الاقليمية التابعة لهذه الأكاديمية ، والتي ستتواصل إلى غاية  أيام إجراء امتحانات الباكالوريا خلال الدورتين العادية والاستدراكية (يونيو ويوليوز 2018).

وقال بلاغ للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة سوس ماسة، نتوفر على نسخة منه، أن  عددا من الأطر الإدارة والتربوية من مديرات ومديرين ونظار وحراس عامين وأطر إدارية وتربوية، بدعم من أطر التوجيه التربوي تؤطر هذه الحملات تحت شعار “لا للغش”، بغاية القطع مع الغش والاعتماد على المجهود الشخصي في  مرحلة اجتياز الاستحقاق الوطني والجهوي لامتحانات البكلوريا.

وأضاف نفس البلاغ أنه سيتم خلال امتحانات الباكالوريا المقبلة، التي تجند لها كل  المسؤولين الإداريين والتربويون جهويا وإقليميا ومحليا، فرض التطبيق الصارم لدفتر مساطر تنظيم امتحانات نيل شهادة الباكلوريا (دورة 2018) رقم 013/181 الصادر في 27 أبريل 2018، ودلائل التنفيذ الخاصة بمختلف العمليات، تحسينا لجودة التنظيم وضمانا لمصداقية ونزاهة نتائج الامتحان؛  وسط الدعم المتواصل والكامل للسلطات العمومية من أجل تأمين أمن وسلامة مراكز الامتحان ومحيطها.

وستحرص الأطر الادارية والتربوية والتقنية، يفيد المصدر، خلال هاته الحملة التواصلية على تنبيه المترشحات والمترشحين قبل الاجراء بالاعتماد على الذات ومحاربة ظاهرة الغش ومختلف وسائطها في الامتحانات ضمانا لتكافؤ الفرص بين جميع الممتحنات والممتحنين في كل مراكز الامتحانات التي تمت تعبئة مواردها البشرية والمادية من أجل إنجاح هذا الاستحقاق الوطني.

 كما سيتم تنبيه المترشحات والمترشحين على أنه في حالة مخالفة ذلك واللجوء لهاته الظاهرة المشينة، سيتم تنفيذ عدد من الإجراءات كما يتم حجز الوسائل التي تضبط لدى المترشح(ة) الذي يقصى مباشرة من الامتحان، على أساس إحالة ملفه مرفقا بوسائل الغش على اللجنة التأديبية الجهوية لاتخاذ القرار المناسب، وفقا لمقتضيات المادة 108 من دليل المساطر، يؤكد المصدر.             

Show More

مقالات مرتبطة

Close