أخبار المجتمع

مجموعة تقي الدين الشرادي تحتفل بالذكرى الثلاثين لتأسيسها

مصطفى اشباني

احتفلت مجموعة ليمونة /ماطيشا هذه السنة بثلاثين سنة من وجودها كضيعات الشرادي نسبة الى رئيسها المؤسس السيد تقي الدين الشرادي الفاضيلي وكمجموعة من الأقطاب المتخصصة في الانتاج والتلفيف والتصدير والتسويق التي تحمل اسم ماطيشا بالنسبة للبواكر وليمونة بالنسبة للحوامض

ومجموعة الشرادي الفاضيلي تتجه نحو الإنتاج والتصدير للبواكرمرتكزة على ثلاثة اقطاب وهي:

*قطب البواكر:

وتتصدرها محطة ماطيشا المغرب بهدف تصدير حوالي 50000 طن لموسم 2017/2018 والتي من  يأتي تمويلها من مزارع ماطيشا انتاج ويقدر منتوجها ب300 هكتار في البيوت المغطاة والمحطة الجديدة ليمونةبريم بهدف انتاج 15000 طن من مزرعة ماطيشا اندماج والتي تبلغ مساحتها 55 هكتار وكذا انتاج الحوامض من شركات اركانة والمنزه مساحتها 165 هكتاراي ما بعادل 65000طن من الحوامض ب8 بمائة من الإنتاج الوطني العام

*قطب الحوامض:

تتصره محطة ليمونة ميد بهدف تصدير 40000 طن أي 7 بالمائة من انتاج الوطني والتي تمويلها شركات اركانة والمنزه أي 320هكتار

*القطب الدولي:

الذي يتصدره مجموعة البتقي التي تدبر محطة تجارية كبيرة بسان شارل ببربنيون والتي يبلغ رقم معاملاتها حوالي 50 مليون أورو

وبهذا تحقق المجموعة رقم معاملاتها في التصدير ب780 مليون درهم في الموسم الحالي حيث يصل رقم معاملات المجموعة العام الى 1.1 مليوم درهم مع إضافة المجموعات الغير مصدرة

المحور الثاني هو تأسيس مؤسسة الشرادي تقي الدين:

تخليدا لروح ابائه والذي يحملون أسماء حسن الشرادي الفاضيلي والسيدة عطيات تقي الدين يتوخى رئيس مجموعة الشرادي عبر مؤسسته التاسيس لثلاثة قيم أساسية وهي:

الاستقلالية،الوطنية والمواطنة:

الاستقلالية وهي ترمي الى مساعدة الشباب الحامل للمشاريع المنتمين الى المنطقة الصناعية التابعة للمجموعة وخاصة بسبت الكردان وبيوكرى على تمكينهم من ابراز مشارعهم فيما يتعلق بالتمويل بالمصاحبة في اعداد ملفاتهم

الوطنية مساندة الجمعيات المحلية ذات طابع المنفعة العامة والمبادرات التي تهدف الى تكريس مباديء التسامح والانفتاح على الاخرين وثقافيا وانسانيا…

المواطنة:كفاعل مواطني مجموعة الشرادي تسعى من خلال شركاتها الى الى تنمية مناطقها وتحسين عيش المواطنين المحتاجين كما تهدف الجموعة سواء في الداخل او الخارج الى الحفاظ على البيئة.

المحور الثالث:

وهو انطلاقة المنطقة الصناعية ليما والتي تعد الحدث البارز بالنسبة لمجموعة الشرادي لسنة 2018

مشروع المنطقة الصناعية لمجموعة الشرادي يدور حول خلق نسق بيئي فلاحي صناعي متكون من ثلاثة مناطق مندمجة:صناعية،تجارية و لوجستيكية بسبت الكردان اطلق اسم ” ليما” وهذه الخطوة تتماشى مع التوجات الملكية السامية التي تهدف الى تسريع الوثيرة الصنلعية بخلق مشاريع جديدة بجهة سوس ماسة

وتهدف هذه الخطوة الى خلق عدة مناصب شغل أي 800 منصب شغل قارة و107 منصب وهي موجودة الان

ولتشجيع مختلف المتدخلين في هذا المشروع والعمل على انجاحه والدفع به الى الامام ،مؤسسة الشرادي ستنظم كل سنة حدثا بارزا وقويا والذي سيمكن من تكريم الرجال والنساء الذين بذلوا مجهودات استثنائية وعمل مثالي في مختلف القطاعات ذات الصلة بالمجموعة.

وفي حفل يوم الجمعة 11 ماي 2018 والذي احتفلت فيه مجموعة الشرادي تقي الدين بثلاثين سنة من العمل الجاد في القطاعات الفلاحية تم تكريم الشخصيات التالية:

*جائزة احسن مزارع في الحوامض السيد إسماعيل غبوري

*جائزة احسن مزارع في البواكرالسيد محمد بايش

*جائزة احسن مستثمر شاب السيد جمال ادحمو

*جائزة أفضل شريك محلي السيدة سناء أرباب من تايم ترافل

*جائزة احسن شريك بالمنطقة الصناعية ليما الشركة المغربية للورق

*جائزة افضل شريك اجنبي السيد خوسيه لويس فازكيز غارسيا

*جائزة افضل أداء تجاري السيد هشام الشبيهي

*جائزة الابتكار: مشروع إعادة تدوير البلاستيك السيد إبراهيم القرشي

*جائزة افضل أداء لوجستيكي السيد محمد اوصلة

كما تم تكريك الحاج علي قيوح اقدم مزارع بالجهة  و الحاج هرو بروالمدير الجهوي للفلاحة

وتتميز المنطقة الصناعية ” ليما” بسبت الكردان بامكانيات اقتصادية مشجعة حيث :

  • القرب من مطار المسيرة وميناء اكادير
  • جودة الشبكة الطرقية
  • الإنتاج الفلاحي
  • الموارد البشرية

وهذه كلها عناصر كفيلة للاقلاع الاقتصادي بالمنطقة والجهة ويتكون المشروع من أربعة مناطق وهي:

المنطقة الإدارية

المنطقة التجارية

المنطقة الصناعية

المنطقة اللوجستيكية

Show More

مقالات مرتبطة

Close