أخبار السياسة

المنتدى المغربي للحقيقة والانصاف يختتم أشغال مؤتمره الوطني بأكادير  


اختتم المنتدى المغرب للحقيقة والانصاف مؤتمره الخامس، بعد زوال يوم الأحد 29 ابريل بمدينة أكادير، بعد 3 أيام من الأشغال عرفت نقاشا حادا وخلافات بين مكوناته بخصوص تقييم تجربة المنتدى وحصيلة الانصاف واظهار حقيقة كاملة حول الانتهاكات التي عرفها المغرب خلال سنوات الرصاص، اختتم بانتخاب مجلس وطني مكن من 69 عضوا ومكتبا تنفيذيا من 15 عضوا وانتخاب حسن كامون رئيسا للمنتدى ومصطفى المانوزي ( الرئيس السابق) عضوا بالصفة في المكتب التنفيذي، واصدار بيان عام حول مواقف المنتدى من الوضع السياسي والحقوقي وحول مصير توصيات هيئة الانصاف والمصالحة. ( معه لائحة أعضاء المكتب التنفيذي)

وفي نهاية الجلسة الافتتاحية، بعد كلمة الرئيس السابق للمنتدى وكلمة وزير العدل والامين العام للمجلس الوطني لحقوق الانسان وعضو لجنة متابعة تنفيذ توصيات هيئة الانصاف والمصالحة ، كرم المنتدى المغربي من أجل الحقيقة والإنصاف عدد من شخصيات من أرامل وأمهات الشهداء ومقاومين ومناضلين ممن ضحوا في سنوات الجمر والرصاص، وهكذا حظيت أم الشهيد “محمد كرينة” وأم الشهيد “عبدالله مناصر”، وأرملة المناضل الراحل “سي شاكل محمد” والمناضل “محمد بوزاليم” فضلا عن تكريم خاص من المنتدى المغربي من أجل الإنصاف والحقيقة لعدد من الوجوه الاعلامية.

ويذكر أن المنتدى المغربي من أجل الحقيقة والانصاف عقد، ما بين 27 و29 ابريل 2018، مؤتمره الخامس بمدينة أكادير تحت شعار “الإفلات من العقاب، إنكار للعدالة”  وافتتح المؤتمر أشغاله بجلسة عمومية مساء يوم الجمعة بمركب المؤسسة المحمدية للقضاة وموظفي وزارة العدل بأكادير.

وهذه تشكيلة المكتب التنفيذي للمنتدى المغربي من اجل الحقيقة والإنصاف  المنبثق عن المؤتمر  الوطني الخامس. 

الرئيس:  حسان كمون 

بالصفة كرئيس سابق:  مصطفى المنوزي 

نواب الرئيس

قاسم الشباب –  عبد الحق عندليب –  عبد الله مسداد .

الكاتب العام :  محمد حجار .

نائبه:  عبد السلام الفيغة .

أمين المال:  حسن حسني العلوي  .

نائبة له:  أمينة لشقر .

مستشارون مكلف بمهمة

محمد بجاجا – علي امزيان – مصطفى غلمان – عبد السلام اومالك – احمد ايت بناصر – سعيد الطبل – خالد سحنون .

Show More

مقالات مرتبطة

Close